الإنستقرام هو موقع موجه للمستخدم العربي بكل ما يخص تطبيق الإنستقرام من أخبار ، معلومات ، طرائف ، مشاهير وغيرها

Alinstagram The Unofficial Arabic Instagram Blog

شركات تتنبأ بالسلوك الشرائي للمستهلك من خلال انستقرام أخبار,انستقرام للأعمال,معلومات

Screen-Shot-2014-04-15-at-2.11.00-PM

 

يستطيع الان المسوقون الوصول الى الزبائن عن طريق الشبكات الاجتماعية فيس بوك وتوتير وانستقرام، حيث تعطي عبارات مثل “انا حامل”، “خطبت” ، او اي حدث اخر مدلولا عن السلوك الشرائي لمشتركين هذه المواقع.

تقول شركة Viralheat التي تقدم خدمات تسويقية على الشبكات الاجتماعية بأن تتبع مثل هذه المحادثات الاجتماعية يعود بمردود ربحي على شركات التسويق، حيث يمكن ترويج اعلانات تستهدف فئات محددة بناءا على مشاركاتهم.

 

وفي لقاء مع موقع InsScreen-Shot-2014-04-15-at-2.10.21-PMide Facebook المتخصص بمراقبة نشاط “فيسبوك” وعمل احصائيات عن تفاعل مشتركيه، أضافت الشركة بأنه يمكن تحويل المشجعين الى مؤثرين من خلال مشاركات مشتركي مواقع التواصل الاجتماعي، لاستغلالهم فيما بعد لجلب المزيد من الزبائن.

فخلال الفترة من منتصف مارس وحتى منتصف ابريل، رصدت شركة Viralheat أكثر من 19,000 بوست يحتوي على هاش تاج مثل “انا خاطب، خطبت حديثا، كنت خاطبا، لقد وافقت على الخطوبة، لقد قبلتني خطيبا لها”، حيث حاز بوست واحد فقط منها على ما يقارب 9,200 اعجابا.

وبامكان برنامج التنبؤ الخاص بالشركة تتبع أكثر المستخدمين تأثيرا، حيث غالبا ما تلجأ الشركات الى موقع الاحصائيات Klout لتحديد مستوى تأثير المستخدمين، واختيار مشاركاتهم لترويجها.

 

كما يمكن ان تخدم معلومات مستخدمي انستقرام وفيس بوك الشركات التي تسعى لتعزيز المبيعات بشكل كبير ، حيث استخدمت شركة T-Mobile حملة    Business to Business التي أطلقت بموجبها تطبيق للاتصال بالصوت من خلال الاي بي، مستهدفة الشركات الصغيرة.

وعبر مدير التسويق في الشركة باول سبستيان عن اندهاشه بنتائج الحملة التي سجلت نجاحا ملحوظا، حيث قال لـ Inside Facebook انه من خلال تجربته تبين ان التسويق عن طريق الشبكات الاجتماعية افضل بمرات من البريد الالكتروني.

المصدر: شركات تتنبأ السلوك الشرائي للمستهلك من خلال انستقرام

 

 

شركات تتنبأ بالسلوك الشرائي للمستهلك من خلال انستقرام
0 اصوات, 0.00 معدل التقييم (0% نتيجة)

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *